الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 10 في المئة من العراقيين معاقون بسبب الحرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صويليحي اصيل

avatar

عدد المساهمات : 467
نقاط : 682
تاريخ التسجيل : 25/12/2009

مُساهمةموضوع: 10 في المئة من العراقيين معاقون بسبب الحرب   السبت يناير 23, 2010 6:54 am

الوكالات - بغداد

يعد حمزة حميد تذكرة حية لعملية القصف التي أطلق عليها « الصدمة والرعب» خلال الغزو الامريكي للعراق عام 2003 وهو واحد من ثلاثة ملايين عراقي أصيبوا بإعاقات بعد سنوات من الحرب والعقوبات والحرمان الاقتصادي.
وفقد حميد ساقه اليمنى التي بترت من أسفل مفصل الفخذ مباشرة واصبع السبابة بيده اليسرى حين أصيب في سوق خلال ما قال انه كان قصفا أمريكيا على مقربة. وبعد أن ترك حميد ليتعامل بمفرده مع الاصابة التي غيرت حياته وحرمته من هوايته الوحيدة وهي كرة القدم غرق في اكتئاب ألزمه غرفة نومه طوال عام الى أن قفز ذات يوم في نهر لإنقاذ شقيقه. وهو الان سباح في الفريق الوطني العراقي للمعاقين لكنه لا يزال يعيش مع زوجته وابنائه الاربعة في حجرة واحدة بمنزل والديه ولا يستطيع الحصول على طرف صناعي قابل للاستخدام.
وقال حميد /40 عاما/ الذي بدا شابا فيما كان يجلس على أريكة حاملا عكازيه في تجمع الرافدين لمعوقي العراق //أصدقائي يدعونني حمزة الفكاهي الذي لا يؤثر عليه أي شيء حتى إعاقته.//
وانحسر العنف في العراق. لكن المصابين تذكرة مستمرة بالقتال الذي يقول مشروع /ايراك بودي كاونت/ الذي يحصي القتلى في العراق إنه أودى بحياة 100 الف عراقي منذ الغزو. وخلال الحرب بين العراق وايران في الثمانينيات قتل مليون من الجانبين.
وقالت وزارة الصحة العراقية انها لا تملك أرقاما محددة لكنها تقدر أن عدد المصابين باعاقات جسدية وذهنية يتراوح بين مليونين وثلاثة ملايين.
وتعتبر جماعة /ميرسي كور/ وتتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها أن تقدير عدد المعاقين بمليونين فقط متحفظ. وقالت إن تعدادا للسكان عام 1977 سجل أن نسبة المعاقين حينذاك بلغت تسعة في المئة من سكان العراق الذين كانوا 12 مليون نسمة آنذاك او نحو مليون. وقالت تيانا توزر المتحدثة باسم جماعة ميرسي كور: اذا وضعنا في الاعتبار أن العراق في حرب منذ عام 1977... حرب إيران والعراق والقصف الامريكي والعقوبات كلها ساهمت في اعاقة المزيد من الناس. 7ر2 مليون أو عشرة في المائة من السكان تقدير متحفظ. وتقول الحكومة إنها لا تستطيع مجاراة هذا العدد من المعاقين. ولا تملك وزارة الصحة سوى 21 مركزا لاعادة التأهيل و12 ورشة للاطراف الصناعية ولا تستطيع افتتاح المزيد لانها تفتقر الى الاطباء والفنيين.
وأشارت الى أن ربع الاشخاص الذين يحتاجون الى أطراف صناعية فقط هم الذين يحصلون عليها لان المواد الخام غير متوفرة. وتعطي وزارة العمل والشؤون الاجتماعية للمعاقين نحو 50 الف دينار عراقي /40 دولارا/ شهريا.وقال خميس السعد وكيل وزارة الصحة: حتى أكون واضحا لحد الآن نحن غير مؤدين للمطلوب منا لكن هناك أولويات كوزارة الصحة عملنا عليها لكن في النهاية ان شاء الله سنصل الى نسبة عالية من المطلوب منا كوزارة صحة.
ويريد فرج حسب من تجمع الرافدين لمعوقي العراق من البرلمان الذي ينتخب في مارس اذار القادم تمرير قانون لتفعيل المادة 32 من الدستور التي تضمن حقوق المعاقين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
10 في المئة من العراقيين معاقون بسبب الحرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» القرين ودوره في حياة الإنسان و الامراض النفسية و العضوية
» أهمية الرياضة فى حياتنا اليومية
» صور المظاهرات فى كل انحاء العالم تضامنا مع اسطول الحرية
» أسباب آلام الظهر وكيفية التعامل معها
» ماسبب الالام اسفل البطن والافرازات المهبلية الداكنة اللون في بداية الحمل ؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عآئلـــــــــة آل صويلح  :: ~ الم ـنتدى العــ ـآم ~ :: .:: عينّ على الح ــدث ::.-
انتقل الى: