الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حق الآمام المهدي (عــج) ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
яέέ Ṃลğїζ₣
مرآقب
avatar

عدد المساهمات : 128
نقاط : 227
تاريخ التسجيل : 02/12/2009

مُساهمةموضوع: حق الآمام المهدي (عــج) ..   السبت ديسمبر 12, 2009 1:59 pm




اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم




1)حق الوجود:



كما في توقيع الإمام المهدي عليه السلام المروي في الإحتجاج: (فإنا صنايع ربنا والناس بعد صنايع لنا).


وأختلف جماعة من الشيعة في أن الله عز وجل فوّض إلى الأئمّة صلوات الله عليهم أن يخلقوا ويرزقوا.


فقال قوم: هذا محال، لا يجوز على الله تعالى لأن الأجسام لا يقدر على خلقها غير الله عز وجل, وقال آخرون:



بل الله عز وجل أقدر الأئمّة على ذلك وفوّض إليهم فخلقوا ورزقوا، وتنازعوا في ذلك نزاعاً شديداً.



فقال قائل: ما بالكم لا ترجعون إلى أبي جعفر محمّد بن عثمان, فتسألونه عن ذلك ليوضح لكم الحقّ فيه فإنه الطريق إلى صاحب الأمر،



فرضيت الجماعة بأبي جعفر وسلّمت وأجابت... إلى قوله... فكتبوا المسألة و أنفذوها إليه فخرج إليهم من جهته توقيع نسخته:


إن الله تعالى هو الذي خلق الأجسام وقسّم الأرزاق لأنه ليس بجسم ولا حال في جسم ليس كمثله شيء وهو السميع البصير.


وأمّا الأئمّة عليهم السلام فإنهم يسألون الله تعالى فيخلق ويسألون, فيرزق، إيجاباً لمسألتهم وإعظاماً لحقهم.



حيث يشير هذا التوقيع الشريف الصادر من الناحية المقدسة وبصراحة إلى وسائطية أهل البيت عليهم السلام في إيصال الفيوضات



الإلهية إلى سائر المخلوقات,


وإلى هذا تضمنت الإشارة أيضاً في دعاء الندبة: (أَيْنَ السَّبَبُ الْمُتَّصِلُ بَيْنَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاءِ). ونسبة الفعل إلى السبب والواسطة كثيرة جداً في العرف واللغة.




2)حق البقاء:




إن استمرارية الوجود وبقاء عالم الإمكان مرتبط بالحجة في الكافي عن الوشاء قال: سألت أبا الحسن الرضا عليه السلام:


هل تبقى الأرض بغير إمام؟ قال: (لا), قلت: إنا نروي أنها لا تبقى إلاّ أن يسخط الله عز وجل على العباد.



قال: (لا تبقى إذاً لساخت).



وفيه أيضاً عن أبي عبد الله عليه السلام: (لو بقيت الأرض بغير إمام لساخت) وليس المقصود بالأرض هي مجرد هذا الكوكب الذي



نعيش عليه بل هو مجرد مثل للحياة, والمقصود أن منبع الحياة سوف ينضب باعتبار أن الأرض هي مركز الحياة والخلافة الإلهية.



وجاء في غيبة النعماني عن الصادق عن أمير المؤمنين عليهما السلام: (واعلموا أن الأرض لا تخلو من حجة لله عز وجل ولكن الله سيعمي


خلقه عنها بظلمهم وجورهم وإسرافهم على أنفسهم ولو خلت الأرض ساعة واحدة من حجة لله لساخت بأهلها).



3)حق القرابة من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:




في سورة الشورى: (قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى) وفي حديث نداء القائم عليه السلام حين ظهوره في مكّة يسند ظهره


الشريف إلى الكعبة ويكلم الناس ويقول: (وأسألكم بحقّ الله وحق رسوله صلى الله عليه وآله وسلم وبحقي فإن لي عليكم حقّ القربى


من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم).



4)حقّ المنعم على المتنعم وحقّ واسطة النعمة:



عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (من أتى إليكم معروفاً فكافئوه فإن لم تجدوا فادعوا له حتّى تعلموا أنكم كافأتموه)


وقد اجتمع الحقّان لمولانا صاحب العصر والزمان عليه السلام فإن ما ينتفع به أهل كل زمان إنما هو ببركات إمام زمانهم



عليه السلام كما جاء في الزيارة الجامعة: (وَأَوْلِيَاءَ النِّعَم).


وعن علي بن الحسين عليهما السلام: (يا أبا حمزة لا تنامنّ قبل طلوع الشمس فإني أكرهها لك إن الله يقسّم في ذلك الوقت أرزاق العباد وعلى أيدينا يجريها).


وعن أبي عبد الله عليه السلام قال: (إن الله خلقنا فأحسن صورنا وجعلنا عينه في عباده ولسانه الناطق في خلقه ويده المبسوطة


على عباده بالرأفة والرحمة ووجهه الذي يؤتى منه وبابه الذي يدل عليه وخزانه في سمائه وأرضه, بنا أثمرت الأشجار وأينعت الثمار



وجرت الأنهار وبنا ينزل غيث السماء وينبت عشب الأرض وبعبادتنا عبد الله ولولا نحن ما عبد الله).



5)حقّ الوالد على الولد:




إننا مخلوقون من فاضل طينتهم عليهم السلام كما أن الولد مخلوق من صلب والده عن الرضا عليه السلام: (الإمام الأنيس الرفيق والوالد الشفيق).


وعن أبي عبد الله عليه السلام: (إن الله خلقنا من عليين وخلق أرواحنا من فوق ذلك وخلق أرواح شيعتنا من عليين وخلق أجسادهم


من دون ذلك فمن أجل ذلك القرابة بيننا وبينهم قلوبهم تحن إلينا).



وعن عمر بن سالم صاحب السابري قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن هذه الآية (أَصْلُها ثابِتٌ وَفَرْعُها فِي السَّماءِ).


قال: (أصلها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وفرعها أمير المؤمنين عليه السلام والحسن والحسين ثمرتها وتسعة من ولد الحسين


أغصانها والشيعة ورقها. والله إن الرجل منهم ليموت فتسقط ورقة من تلك الشجرة).


يا حبذا دوحة في الخلد نابتة ما مثلها نبتت في الخلد من شجر


المصطفى أصلها والفرع فاطمة ثمّ اللقاح عليّ سيد البشر


والهاشميان سبطاه لها ثمر والشيعة الورق الملتف بالثمر


هذا مقال رسول الله جاء به أهل الرواية في العالي من الخبر


إني بحبهّم أرجو النجاة غداً والفوز مع زمرة من أحسن الزمر



6)حقّ الإمام على الرعية:



عن أبي حمزة قال: سألت أبا جعفر عليه السلام: ما حقّ الإمام على الناس؟


قال عليه السلام: (حقه عليهم أن يسمعوا له ويطيعوا).


وفي خطبة أمير المؤمنين عليه السلام قال : (أما بعد فقد جعل الله تعالى لي عليكم بولاية أمركم ومنزلتي التي أنزلني الله عزّ ذكره بها



منكم... ) إلى أن قال: (فأعظم ما افترض الله تبارك وتعالى من تلك الحقوق حقّ الوالي على الرعية).


منقول



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr.Sowileh
Admin
avatar

عدد المساهمات : 348
نقاط : 546
تاريخ التسجيل : 20/11/2009
العمر : 34
الموقع : الخويلديه

مُساهمةموضوع: رد: حق الآمام المهدي (عــج) ..   الأحد ديسمبر 13, 2009 8:08 am



اللهم صلى ع محمد وآل محمد


يعطيك الف عافيه خيتوو

موضوع رآئع

يسلمووووووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-sowileh.alafdal.net
صويليحي اصيل

avatar

عدد المساهمات : 467
نقاط : 682
تاريخ التسجيل : 25/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: حق الآمام المهدي (عــج) ..   الأحد ديسمبر 27, 2009 6:18 am

كلمات من نور
الله يعطيك العافية
على طرحك المميز
دمتِ بخير و عافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كرميل زمانوا

avatar

عدد المساهمات : 181
نقاط : 292
تاريخ التسجيل : 07/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: حق الآمام المهدي (عــج) ..   السبت يناير 09, 2010 6:44 pm

اللهم عجل فرجه الشريف سهل اللهم مخرجه
يسلموووووووووووووووا على الموضوع القيم ويعطيك الف الف عافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
pinky

avatar

عدد المساهمات : 142
نقاط : 154
تاريخ التسجيل : 02/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: حق الآمام المهدي (عــج) ..   الأحد يناير 17, 2010 12:02 pm

عجل الله فرجه وسهل مخرجه




تحياتي 1111
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حق الآمام المهدي (عــج) ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عآئلـــــــــة آل صويلح  :: ~ الم ـنتدى الآسلآمي ~ :: .:: آعلآم الهــ ـدى ::.-
انتقل الى: